البرنامج الرياضي الترويحي للشباب

كونوا معنا في تحقيق السعادة لذوي اضطراب طيف التوحد من خلال الرياضة والأنشطة الجماعية.

رسالة البرنامج الرياضي الترويجي للشباب:
  • تحسين قدرات ذوي طيف التوحد الحركيه وتحسين التوافق 1لعضلي والعصبي لديهم.
  • دمج ذوي طيف التوحد في المجتمع وكسر عزلتهم.
  • التغلب على المشاكل السلوكيه والنمطية.

تأثير الرياضة على ذوي اضطراب التوحد :

يعد النشاط الرياضي البدني من الوسائل التربوية الفعالة والتي تهدف إلى انشاء الفرد الصالح في المجتمع من خلال التنمية الشاملة لجميع جوانب الشخصية النفسية أو الحركية المعرفية و الاجتماعية كذلك البدنية الصحية.


إن النشاط البدني الرياضي له تأثير كبير على ذوي اضطراب التوحد من الناحية النفس حركية فهو يؤدي الى تنمية روح التعاون و التواصل و تقبل الاخر كما أنه يحد من السلوك العدائي لذوي اضطراب التوحد.
كما ان النشاط الرياضي يساعد ذوي اضطراب التوحد في التحكم في جسمه و تحسين التوافق العصبي البدني وتنمية قدراته على الاتزان.
النشاط الحركي يمكن ذوي اضطراب التوحد من اكتساب قدرة على التنسيق في بعض التحركات الجسدية.


أهداف البرنامج:

1- من الجانب النفسي: تؤدي الرياضة الى اشباع الحاجات النفسية كمثل الاحتياج للامان والسلامة والانتماء و تحقيق الذات و اثباتها و الذي قد يحققه ذوي اضطراب التوحد من الأنشطة الرياضية الترويحية

2- من الجانب الاجتماعي: ان النشاط الرياضي الترويحي يشجع على تنمية العلاقات الاجتماعية مع الافراد و يخفف من العزلة و الانطواء على الذات و يحقق انسجام و توافق بين الافراد في النادي او الملعب و يجعل العلاقة اكثر اخوة و تماسكا بالإضافة الى المتعة و البهجة

3- من الجانب التربوي: ان الرياضة و الترويح لها فوائد تربوية على المستفيد من هذه البرامج ( الاستجابة للاوامر , اكتساب المهارات الفردية ) ،السلوك.

4- اكتساب القيم: ان اكتساب المعلومات من الرياضة و الترويح يساعد على اكتساب قيم أخلاقية جديدة مقل : المنافسة و المشاركة و النظام و الانتظام

5- من الجانب الصحي: تقوم الرياضة بالتخلص من التوترات العصبية و تؤدي الى زيادة افراز هرمون الاندروفين مما يؤدي الى الإحساس بالمرح و السعادة.

6- اصلاح تشوهات القوام و علاج الانحرافات.

7- تنمية المهارات: تنمية المهارات الحركية بتنمية العضلات الكبيرة و المهارات الدقيقة لليدين.

8- المساعدة في المشي و الجري: المساعدة على أداء المهارات الأساسية مثل الوقوف.

9- تنمية الجراءة: تنمية الجراءة و التحكم في النفس و التعاون عن طريق الألعاب المختلفة.

10- الاحساس بالمسؤولية: الإحساس بالمسئولية و حسن التصرف مع المجتمع الذي يعيش فيه.



أهميّة البرنامج:

يعانى شبابنا من ذوى طيف التوحد وأسرهم من مشكلات كبيرة في مرحلة البلوغ والمراهقة. والعلم اثبت ان الرياضة والحركة المنظمة من خلال برنامج رياضى علمى يهدف الى التوازن النفسي والبدنى يؤتى ثماره في هذه المرحلة الحرجة من عمر هؤلاء الشباب. شعور الشاب بذاته، استبدال الطاقات الايجابية بدلا من الطاقات السلبية، مشاركة الشباب في المسابقات الرياضية، الشعور بالاستقلالية والاعتماد على الذات، وكثير من المواقف الجديدة والمثمرة. كما تزيد من قدرة الشباب على التعبير وإبداء الرأي، والشعور بالامان والاطمئنان في ظل مجموعة متعاونة.

الفئة المستهدفة من البرنامج:
اليافعين من ذوي اضطراب التوحد من 12 إلى 18 عام.
الشباب من ذوي اضطراب التوحد من سن 18 عام وما فوق.

مكان إقامة البرنامج:
في 21 بيتاً من بيوت الشباب المنتشرة حول المملكة وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة. يمتد البرنامج الرياضي 18 شهرا تشمل الإجازات الرسمية. بمعدّلً 5 أيام اسبوعياً.

تكلفة البرنامج للشاب الواحد 13,000 ريال شهرياً (155,000 ريال سنوياً)