من نحن

هي جمعية خيرية تأسست عام 1430هـ - 2009م تحت مظلّة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برقم 528
رسالتنا
جمعية تنموية تسعى للنهوض بقطاع التوحد في المملكة من خلال دعم وتنسيق جهود كافة الجهات ذات العلاقة وفق منظور علمي شامل مؤسسي متكامل وشراكة تنموية فاعلة.
 
رؤيتنا
نحو قطاع متكامل ومتطور لذوي التوحد
 

الأهداف

وبالرغم من تنوعنا في العديد من الأنشطة والمبادرات ، فإن وجودنا المستدام ونظراتنا المستمرة في تحقيق مستقبل أكثر إشراقًا للمصابين بالتوحد مبنيان على أساس متين من أهداف جوهرية:
  • تطوير البنية التنظيمية لقطاع التوحد
  • رفع كفاءة القدرات البشرية العاملة بقطاع التوحد
  • تعزيز الشراكة والتكامل بين الجهات العاملة في قطاع التوحد
  • رفع الوعي المجتمعي بالتوحد
  • دعم وتحفيز أسر التوحد
  • تعزيز البناء المؤسسي للجمعية

خدماتنا

  • نشر الوعي المجتمعي حول اضطراب طيف التوحد
  • تسهيل الحصول على الخدمات المقدمة في القطاعات الحكومية، التعليمية، الصحية والمهنية
  • خدمات الرعاية الشاملة من التأهيل، التطوير، الإرشاد، الدعم والمساندة وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة
  • خدمات رقمية على النظام الخاص بالجمعية (استشارات، محاضرات، ورش عمل)
  • خدمات تأهيل المختصين والعاملين بأساليب التعامل مع ذوي طيف التوحد
  • خدمات عينية للأسر (مساعدات استهلاكية)
  • تسهيل الخدمات المقدمة في مجال التوحد
  • تبني البرامج والمبادرات التي تخدم ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم

القيم المؤسسية

  • الإبداع
  • التميّز
  • الشفافية
  • التكامل
  • المبادرة

ومن خلال أحد مبادراتنا "كفاله"، نؤمن للأطفال المصابين بالتوحد بتشكيلة واسعة من التدريب والمعرفة والبرامج التأهيلية التي تساعدهم على تنمية قدراتهم ذات الطابعين بالاجتماعي والأكاديمي وبالوقت ذاته العمل على تقليص تأثير من حالة الطيف التوحدي لديهم وبالتالي يمكنهم ذلك على التعامل مع المجتمع بشكل صحي من خلال مراكز ومواد تدريبية ذات مؤهلات وتجهيزات عالية.
وبما أن التوحد هو عبارة عن حالة تصيب المرء مدى الحياة، فإننا في جمعية أسر التوحد نركز على أن نكون شركاء لمدى الحياة للأهل وأولياء الأمور وكذلك أعضاء العائلة المصابين بالتوحد من أهل لنكون معهم جنباً لجنب وأن نساعدهم على التعايش مع التوحد من خلال المهارات والمعرفة.